الأمم المتحدة: اتفاق مع حكومة إثيوبيا لتوسيع الأعمال الإنسانية في إقليم تيغراي

وسط تنامي المخاوف من كارثةٍ إنسانيةٍ في إقليم تيغراي، أعلن رئيس برنامج الأغذية العالمي ديفيد بيسلي، التوصل إلى اتفاقٍ مع الحكومة الإثيوبية لتوفير وصولٍ أكبر لعمال الإغاثة الإنسانية وتوسيع نطاق العمليات في الإقليم.

بيسلي وفي تغريدةٍ على تويتر عقب زيارةٍ قام بها إلى عاصمة إقليم تيغراي ميكيلي، قال إن الحكومة الإثيوبية وافقت على الإسراع في مراجعة طلبات عمال الإغاثة الإنسانية للتحرك داخل المنطقة، وتقديم مساعدات غذائية طارئة لمليون شخص في الإقليم، مؤكداً موافقتها أيضاً على نقل مساعدات إلى المناطق الريفية، التي يصعب الوصول إليها.

بدوره أكد وزير السلام الإثيوبي، موفر يهات كامل، في بيان أن الحكومة تتحرك بشكل عاجل للموافقة على طلبات نقل الموظفين الدوليين إلى إقليم تيغراي.

واشتكى كبار مسؤولي الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الدولية مراراً من القيود المفروضة للوصول إلى تيغري، في وقتٍ لا يزال وصول وسائل الإعلام إلى المنطقة مقيداً بشدة، مما يعقد الجهود لتأكيد الظروف الحقيقية على الأرض.

وفي وقتٍ سابقٍ وخلال زيارةٍ إلى إثيوبيا شدد المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، على الحاجة الماسة لنظامٍ أكثر كفاءة؛ لتسهيل وصول عمال الإغاثة وتوزيع المساعدات، مؤكداً أن الوضع خطير للغاية في الإقليم، وسيزداد سوءاً بدون اتخاذ مزيد من الإجراءات العاجلة.

قد يعجبك ايضا