الأردن…انقسام أمريكي عربي بشأن وقف إطلاق النار في قطاع غزة

انقسام كبير بين الولايات المتحدة والدول العربية المشاركين في اجتماع عمان، بشأن التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة الفلسطيني، حيث دعا وزراء الخارجية العرب نظيرهم الأمريكي أنتوني بلينكن في مؤتمر صحفي إلى إقناع إسرائيل بالموافقة على وقف إطلاق النار، لكن بلينكن رفض الفكرة، معتبراً أنها تسمح لحركة حماس بإعادة تجميع صفوفها وتكرار الهجوم على إسرائيل.

وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي طالب بوقفٍ فوريٍّ لإطلاق النار، وأكد رفضه التوصيف الإسرائيلي للقصف المستمر على قطاع غزة بأنه دفاعٌ عن النفس، وقال إن إسرائيل ترتكب جرائمَ حرب، ويجب ألا تكونَ فوق القانون الدولي.

ومن جهته، أعرب وزير الخارجية المصري سامح شكري عن رفضه لسياسة العقاب الجماعي، التي قال إن إسرائيل تنتهجها في حربها على قطاع غزة، ومحاولات التهجير القسري للفلسطينيين، مطالباً بفتح تحقيق دولي في الانتهاكات التي ارتكبت في القطاع.

وفي وقت سابق من يوم الجمعة اقترح وزير الخارجية الأمريكي على إسرائيل هدنة إنسانية في الحرب على قطاع غزة، لكن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو رفض المقترح، مشترطاً إطلاق حركة حماس سراح الأسرى المحتجزين لديها قبل مناقشة الهدنة.