الأرجنتين تستهل مشوارها بتصفيات كأس العالم بملاقاة الإكوادور

يستقبل منتخب الأرجنتين نظيره الإكوادوري في مستهل مشواره في تصفيات كأس العالم قطر 2022 لقارة أمريكا الجنوبية على أرضية ملعب لا بومبونيرا في العاصمة بوينس إيرس.
ويدخل الألبي سيلستي اللقاء وعينه على النقاط الثلاث، لتكون نقطة انطلاق جديدة بعد الفشل بالوصول للمباراة النهائية لكوبا أمريكا 2019 بعد خسارته مع المنتخب البرازيلي المضيف في نصف النهائي.
ومن المرجح أن يعول المدرب ليونيل سكالوني على نجم الفريق الأوحد ليونيل ميسي في محاولة تحقيق المراد، وذلك بعد إعفائه من العقوبة التي أصدرها بحقه الاتحاد القاري على خلفية تصريحاته التي اتهم فيها مسؤولي الكونيمبول بالفساد، ورغم عدم تواجد النجم دي ماريا الذي فضل المدرب عدم استدعاءه، وكذلك غياب المهاجم المخضرم سيرجيو أغويرو بداعي الإصابة، إلا أن منتخب التانغو تبقى أسهمه مرتفعة جداً لتحقيق الانتصار خاصة مع بروز اسم ثنائي المقدمة لاوتارو مارتينيز نجم إنتر ميلان الإيطالي، وأيضاً لوكاس أوكامبوس المتوج بلقب الدوري الأوروبي رفقة إشبيلية الإسباني، بالإضافة لوجود باولو ديبالا وخواكين كوريا اللذين سيمثلان أوراقاً رابحة بيد سكالوني.
من جهته يخوض منتخب الإكوادور اللقاء وهو الذي خسر آخر لقاء ودي له أمام كولومبيا في الولايات المتحدة العام الماضي بهدف وحيد، ويسعى الفريق الضيف للإيقاع براقصي التانغو على أرضهم، أو الخروج بنتيجة إيجابية على أقل تقدير من ملعب صعب كالبومبونيرا.
كما يطمح اللوس أماريوس للثأر من الخسارة المذلة التي تعرض لها في آخر مواجهة جمعته مع الأرجنتين في مدينة إليتشي الإسبانية بستة أهداف لهدف في مباراة غاب عنها البرغوث الأرجنتيني ميسي.
يذكر بأن آخر لقاء رسمي جمع المنتخبين كان لحساب تصفيات كأس العالم الماضية، اللقاء أقيم في العاصمة الإكوادورية كويتو، وانتهى لمصلحة الأرجنتين بثلاثة أهداف لهدف.

قد يعجبك ايضا