الأتراك يحتشدون في اسطنبول

تجمّع محتجّون في اسطنبول يلوّحون بأعلامٍ تركية  ويحملون لافتاتٍ كُتب عليها كلمة “العدالة” باللونين الأحمر والأبيض, ووقفوا للاستماع إلى زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال قليجدا أوغلو, وهو يتحدّث في نهاية مسيرةٍ تحوّلت إلى أكبر احتجاجٍ على حملةٍ حكومية بعد محاولة الانقلاب الفاشل.

وكان قليجدار أوغلو زعيم المعارضة الرئيسي في البلاد، انطلق في مسيرته من العاصمة في منتصف يونيو استمرت 25 يوماً, قطع فيها 425 كيلومتراً، من أنقرة إلى إسطنبول, احتجاجاً على سجن “أنيس بربر أوغلو ” عضو برلمان عن حزب الشعب الجمهوري لمدّة 25 عاماً في اتهاماتٍ بالتجسّس, في إطار حملة أمنية شملت كافّة أنحاء البلاد.

وقال قليجدار أوغلو” إن مسيرته المستمرّة منذ ثلاثة أسابيع ساعدت الأتراك على خلع رداء الخوف منذ إعلان حالة الطوارئ بعد محاولة الانقلاب”.

أحزاب تركية معارضة منها حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد كانت ضمن حشود المحتجّين في ساحات اسطنبول, ضدّ سياسة أردوغان, الذي اعتقلت سلطاته عشرات الآلاف، بينهم صحفيين وسياسيين وبرلمانيين ورؤساء بلديات وناشطين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ankara escort çankaya escort