الآلاف يحيون ذكرى ضحايا نزاع آرتساخ في العاصمة يريفان

 

بقيادة رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان خرج الآلاف في تظاهرةٍ بالعاصمة يريفان لإحياء ذكرى ضحايا النزاع مع أذربيجان حول إقليم آرتساخ.

التظاهرة تأتي في سياق الحداد الذي بدأته أرمينيا السبت لمدة ثلاثة أيام، على أرواح ضحايا النزاع الذي استمرَّ ستّة أسابيع، والذي انتهى بتوقيع اتّفاق وقف إطلاق النار بين طرفي الصراع في التاسع من تشرين الثاني نوفمبر، بوساطة روسية.

باشينيان وفي خطابٍ عبر الفيديو قبل قيادته للمسيرة والتوجُّه حيث دُفِن الضحايا قال، إن “الأمة بأكملها عاشت وتعيش كابوساً”.

في موازاة ذلك طالب معارضون أرمينيون رئيس الوزراء بالابتعاد عن النصب التذكاري، واصفين باشينيان بالخائن، وذلك على خلفية توقيعه اتفاق وقف إطلاق النار مع الجانب الأذربيجاني، تنازلت بموجبه يريفان عن بعض المناطق بإقليم آرتساخ لباكو، ما زاد من حدة الغضب الشعبي تجاهه.

وتجمعت المعارضة في تظاهرة مضادة داعية إلى إضراب عام اعتباراً من الثاني والعشرين من كانون الأول/ديسمبر لإرغام باشينيان على الاستقالة.

وأدى الصراع الذي اندلع أواخر أيلول/سبتمبر بين أرمينيا وأذربيجان حول إقليم آرتساخ إلى مقتل أكثر من خمسة آلاف شخص بينهم مدنيون من الطرفين.

قد يعجبك ايضا