اكتشاف نظام من 6 كواكب خارج المجموعة الشمسية

رصد التلسكوبان “تيس” الأمريكي و”كيوبس” الأوروبي، نظامًا مؤلّفًا من ستة كواكب خارج المجموعة الشمسية، تدور بوتيرة منتظمة جدًّا حول نجمها، ما يشكّل اكتشافًا مهمًّا لفهم تكوين النظام الشمسي.

وتدور الكواكب الستة حول “اتش دي 110067″، وهو نجم ساطع يقع على بعد نحو مئة سنة ضوئية من نظامنا الشمسي في كوكبة “الهلبة”، ويمكن رؤيته من نصف الكرة الشمالي للأرض.

وأشار، أدريان ليليو، من جامعة جنيف السويسرية، وهو أحد المعدّين الرئيسين للدراسة، إلى أنّ ما اكتُشف عبارة عن نظام مدمج جدًّا ويتناسب مع مدار عطارد، الكوكب الأقرب إلى الشمس.

وجميع هذه الكواكب ساخنة ويتراوح قطرها بين حجم قطر الأرض وقطر نبتون، أما مكوّناتها فشبيهة بمكوّنات نبتون، ولا يقع أي الكواكب الستة في منطقة قابلة للحياة، أي على مسافة جيدة تجعل وجود الماء السائل عليها ممكنًا.

وللكواكب الستة المرصودة ميزات بارزة، إذ إنَّ فتراتها المدارية، أي الوقت الذي تستغرقه لتدور حول نجمها، متزامنة بصورة كبيرة، وهو ما لم يُرصَد لدى مجموعة تضم أكثر من 5000 كوكب خارج النظام الشمسي، منذ اكتشاف أوّلها عام 1995.

ولم يتغير نظام “اتش دي 110067” تقريبًا منذ تكوينه قبل أربعة مليارات سنة على الأقل.

قد يعجبك ايضا