اكتشاف مقبرة جماعية شرقي الخرطوم لمجندين قتلوا في ظل نظام البشير

ضمن سلسلة الانتهاكات والجرائم التي ارتكبها نظام عمر البشير، أعلن النائب العام السوداني العثور على مقبرةٍ جماعيةٍ شرقي العاصمة الخرطوم، يتردد أنها تضم رفات مجندين قتلوا عام ألف وتسعمئة وثمانية وتسعين، بعدما حاولوا الفرار من معسكرٍ تدريبيٍّ أثناء خدمتهم العسكرية.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدرٍ في فريق المحققين، أنه تم العثور على عشرات الجثث في موقعٍ شرقي العاصمة، وأفاد النائب العام أن تحقيقاً بدأ في الواقعة التي قال، إن بعض الجناة المشتبه بضلوعهم فيها والمنتمين لإدارة الرئيس السابق قد فرّوا.

النائب العام أوضح أن المجندين قتلوا بالرصاص أثناء فرارهم من معسكر العيلفون؛ خشية إرسالهم إلى جنوب السودان، حيث كان نظام البشير يخوض حرباً مع الحركة الشعبية لتحرير السودان.

ووفق مختصين بالشأن السوداني، فإن إرسال المجندين كان يتم بعد تدريبٍ وتجهيزٍ سيءٍ، للقتال في الأدغال ضد الجيش الشعبي لتحرير السودان.

ونالت الحركة الشعبية لتحرير السودان، الجناح السياسي للجيش الشعبي، استقلال الجنوب عام ألفين وأحد عشر، بعد اتفاق سلامٍ مع نظام البشير عام ألفين وخمسة.

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرتينِ باعتقال البشير عامي ألفين وتسعة وألفين وعشرة، في تهمٍ تتعلق بجرائم حربٍ وجرائم ضد الإنسانية وإبادةٍ جماعية، كما تطالب المحكمة بمثول عدة مسؤولين سابقين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort