اكتشاف فسيفساء من القرن الثالث الميلادي في إيطاليا

اكتشف علماء آثار فسيفساء محفوظة في قصر روماني أثري، وتحديداً في الجزء المخصّص للخدم، حيث تعود إلى القرن الثالث الميلادي.

وتمّ الإبلاغ عن وجود القصر الروماني القديم لأول مرة في عام 1922، واستأنفت عمليات الحفر في عام 2019، بعد نحو 100 عام تقريباً، لتتوقف من جديد في شباط/فبراير الماضي بسبب الإغلاق العام بعد تفشّي فايروس كورونا، وعاود علماء الآثار العمل في 18أيار/مايو الجاري، عندما بدأت السلطات في تخفيف الإغلاق.

واكتشف العلماء جزءاً من طابقين عموديين للفسيفساء، ما يؤكّد أنّ القصر الذي تبلغ مساحته نحو 270 متراً مربعاً يمتد أيضاً شمال وجنوب منطقة تمّ اكتشافها في الأصل ثم تمّ إخفاؤها مرّة أخرى في عام 1922.

قد يعجبك ايضا