اكتشاف ثقب أسود متجوّل في الفضاء يُحيّر علماء الفلك

رصد باحثون من مركز الفيزياء الفلكية بجامعة هارفارد وسيميثسونيان، ثقباً أسود يتجول في الفضاء، الأمر الذي وضع علماء الفلك في حيرة من أمرهم، كون الثقوب السوداء الهائلة تكتفي بالبقاء في مكانها دون أن تتحرك.

وأوضح الباحثون أن الثقب الأسود الذي تم رصده يقع على بعد قرابة 230 مليون سنة ضوئية، في مركز مجرة تسمى ” J0437+2456″، وتبلغ كتلته ثلاثة ملايين مرة كتلة الشمس، ويتحرك بسرعة 110 آلاف ميل في الساعة بمجرته.

وقال المشرف الرئيسي على الدراسة، دومينيك بيسكي، في بيان، إنه من غير المتوقع أن تتحرك غالبية الثقوب السوداء الهائلة، فهي عادة تبقى في مكانها لتمتص كل ما يأتي في طريقها، لذلك حركة الثقب الجديد يضع العلماء في حيرة.

ورجّح العلماء أن يكون تحرك الثقب هو إما نتيجة تصادم ثقبين، أو أن هذا الثقب هو أحد زوجين من الثقوب، مشيرين إلى ضرورة المزيد من الدراسات لمعرفة السبب الحقيقي الكامن وراء تحرك هذا الثقب.

قد يعجبك ايضا