اكتشاف آثار لنشاط بشري يعود لملايين السنين في كهف المعجزة بإفريقيا

اكتشف علماء من الجامعة العبرية بالقدس وجامعة تورنتو الكندية، آثاراً لنشاط بشري يعود تاريخه إلى ملايين السنين في كهف وندرويرك بصحراء كالاهاري جنوب إفريقيا.

ووجد العلماء داخل كهف وندرويرك والذي يعني اسمه “المعجزة” في اللغة الإفريقية القديمة، أدلة على استخدام النار وإنتاج أدوات مثل الفؤوس اليدوية، وصنع الأولدوان، منذ 1,8 مليون سنة.

وأوضح الفريق، إن الرواسب المتراكمة داخل الكهف، التي يصل عمقها إلى سبعة أمتار، تعكس عمليات الترسيب الطبيعية مثل ترسب المياه والرياح بالإضافة إلى أنشطة الحيوانات والطيور وأسلاف البشر على مدى نحو مليوني سنة.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة البروفيسور “رون شار” من معهد هوجي في إسرائيل لعلوم الأرض، في بيان صحفي، إن كهف وندرويرك هو منجم تاريخي فريد من نوعه بين المواقع الأثرية القديمة، وذلك لأنه لأول مرة يُعثر فيه على أدوات الأولدوان وهي أدوات حجرية تم العثور عليها لأول مرة منذ 2,6 مليون سنة في شرق إفريقيا.

قد يعجبك ايضا