اقتراب النظام السوري من فرض سيطرته الكاملة على حماه

على الرغم من خلق الغارة الجوية للنظام السوري وحلفائه، التي استهدفت جنوداً أتراك بالمنطقة العازلة، جواً من التوتر السياسي بين روسيا وتركيا، إلا أن ذلك لم يقف عائقاً أمام تقدم النظام السوري على حساب الفصائل المسلحة التابعة لتركيا وهيئة تحرير الشام الإرهابية.

وكالة أنباء سانا التابعة للنظام السوري أعلنت، أن قوات النظام تمكنت من السيطرة على 59 قرية في أقصى ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي الغربي.

بدوره، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن قوات النظام تمكنت من بسط سيطرتها على قرية الزقوم بسهل الغاب شمال غرب حماة، وسط هجوم متواصل للسيطرة على القرى العشر المتبقية هناك، لإعلان السيطرة الكاملة على محافظة حماة.

في المقابل، شنت الفصائل التابعة لتركيا وهيئة تحرير الشام الإرهابية، هجوماً في قرية الطليحية أقصى شرق إدلب بإسناد من مدفعية الاحتلال التركي، وسط استمرار القصف الجوي من قبل طائرات النظام والروس الحربية على محاور سراقب وأريحا وسرمين، بحسب المرصد.

المرصد: 107 قتيل للنظام والفصائل التابعة لتركيا في معارك بريف سراقب
المرصد السوري أعلن عن مقتل 107 عناصر لكل من قوات النظام السوري والفصائل المسلحة التابعة لتركيا وهيئة تحرير الشام الإرهابية، جراء القصف المكثف والمعارك العنيفة بينهم على محور بلدة سراقب شرق إدلب التي تحاول قوات النظام إعادة السيطرة عليها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort