اقتتال بين “هيئة تحرير الشام” وفصيل مسلح في المنطقة العازلة

من جديد يعود مشهد الاقتتال والفلتان الأمني المتصاعد في المنطقة العازلة إلى الواجهة، بالتزامن مع التصعيد المستمر من قبل الأطراف المتنازعة هناك.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد بوقوع اقتتال بين هيئة تحرير الشام الإرهابية، وعناصر من فصيل ما يسمى جيش الأحرار، في قرية الطليحة شرقي محافظة إدلب.

الاقتتال وقع عندما داهم عناصر من الهيئة القرية بحثاً عن مطلوبين، واشتبكوا مع عناصر من جيش الأحرار، حاولوا منع عناصر الهيئة من اعتقال المطلوبين.

الاشتباكات أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى من الطرفين، بينما أشار المرصد إلى محاولات من بعض الأطراف العسكرية والمدنية، للتوسط في فض الاقتتال.

في الأثناء واصلت طائرات النظام السوري والطائرات الروسية، غاراتها الجوية على عدة محاور في المنطقة العازلة، بالتزامن مع قصف بالقذائف الصاروخية والمدفعية لقوات النظام في عدة مناطق.

الغارات الجوية استهدفت عدة محاور بريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، وريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي، كما طال القصف قرية جزرايا جنوبي حلب ومنطقة الراشدين والبحوث العلمية وحريتان بضواحي حلب الغربية، بالإضافة لمحور كبانة بريف اللاذقية الشمالي.

استشهاد مدني وإصابة آخرين جراء قصف للفصائل المسلحة بحلب

وفي حلب أيضاً وثق المرصد استشهاد مدني، وإصابة آخرين بجروح، جراء استهداف الفصائل المسلحة بقذائف صاروخية، أحياء الحمدانية والأعظمية التي تسيطر عليها قوات النظام السوري ضمن مدينة حلب.

يأتي ذلك بعد أقل من أربع وعشرين ساعة، على سقوط شهداء وجرحى من المدنيين، جراء استهداف الفصائل لحي حلب الجديدة، وأطراف منيان.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort