افتتاح ثاني مدرسة في الطبقة واستمرار الاشتباكات في الرقة

أعلن التحالف الدولي قبل ساعات أنه “نفذ يوم أمس 21 غارة جوية،3  منها بالقرب من البوكمال و 4بالقرب من الشدادي، و14 في الرقة، دمرت خلالها 9 مواقع قتال للتنظيم, بالإضافة لمواقع هاونات ومفخخات”.

ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان, استشهاد 8 مواطنين جميعهم من عائلة واحدة، جرّاء قصف التحالف الدولي على مناطق متفرقة في مدينة الرقة.

ونتيجة لتقدم الديمقراطي في حي الرقة القديم, استطاعت مجموعات خاصة تابعة له, من تحرير مجموعة من المدنيين بينهم جرحى, وانتشال 6جثث لمدنيين كانوا قد فقدوا حياتهم بألغام “داعش” وقناصاتهم, في عدة نقاط من الحي في وقتٍ سابق, هذا وفقد رجل وزوجته حياتهما جرّاء انفجار لغم من مخلّفات تنظيم “داعش” أثناء محاولة خروجهم مع أبنائهم من مدينة الرقة.

فيما أوضح المتحدث باسم التحالف الدولى، الكولونيل راين ديلون أن “80 في المئة من هجمات تنظيم “داعش” ضد قوات سورية الديمقراطية تتم من خلال العبوات الناسفة المخبأة تحت الأرض, وعلى الطرق المؤدية إلى عمق المدينة إضافة الى العمليات الانتحارية”.

إنسانياً, ونتيجة للحاجة الماسة للعلم, وبعد انقطاع دام سنوات على أيدي تنظيم “داعش”في المناطق التي كان يسيطر عليها, وفي ظل الصعوبات التي تعاني منها المناطق المحررة حديثاً على أيدي قوات سوريا الديمقراطية, من نقص في المعدات والكوادر وبالأخص التعليمية منها, مما حدا بمجموعة من المدرسين والمدرسات  المتطوعين لافتتاح مدرسة عمر المختار الواقعة في حي البحيرة جنوب مدينة  الطبقة, بعد تنظيفها من الألغام من قبل فرق الهندسة في “قسد”، لاستقبال ما يزيد عن ألف طالب وطالبة من أبناء المنطقة موزّعين على حلقتين.

 

عقبة العباس

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort