اغتيال إداري في باب الهوى

قُتل نائب مدير معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، عبد الرزاق سالم عبود، برصاص حاجز تابع لـ”حركة أحرار الشام” أثناء محاولته الدخول إلى المعبر برفقة مدير المعبر ساجد أبو فراس.

نشرت مواقع مطّلعة إن عناصر كتيبة المعبر أطلقت النار على سيارة كانت تقلّ مدير معبر باب الهوى ومعاونه, وأنّ إطلاق نارٍ سبق الحادثة داخل معبر باب الهوى الحدودي بين عناصر من حركة أحرار الشام المتطرفة، وسط أنباء عن محاولة انقلاب داخل الحركة.

وأرجع البعض العملية، للخلافات بين جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة و أحرار الشام المرتبط بحركة طالبان، حيث توجهت أصابع الاتهام إلى النصرة التي تهدف إلى القضاء على الإدارة الحالية للمعبر وتنصيب إدارة جديدة موالية لها، في حين اتهمت النصرة الكتيبة العسكرية المسؤولة التابعة لمتطرفي الشام بتنفيذ العملية.

وتزامن مقتل عبود، مع اجتماع ضمّ مسؤولين من تنظيم “أحرار الشّام” المتطرف في المعبر، حيث يتولى التنظيم السيطرة على هذه البوابة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort