اعتقال مساعد غوايدو وواشنطن تصف الإجراء بأنه خطأ كبير

قال خوان جوايدو زعيم المعارضة في فنزويلا إن عناصر من المخابرات اعتقلت مدير مكتبه روبرتو ماريرو خلال مداهمة وقالت الإدارة الأمريكية إن هذا الإجراء لن يمر “دون رد”.

وقال جوايدو إنه تمت مداهمة منزلي ماريرو والنائب المعارض سيرجيو فيرجارا واعتقالهما، وطالب بإطلاق سراحهما على الفور.

وقال وزير الداخلية الفنزويلي إن السلطات اعتقلت ماريرو لتورطه في “خلية إرهابية” كانت تخطط لهجمات على رموز سياسية رفيعة.

وعرض وزير الداخلية خلال ظهور على التلفزيون الرسمي صورة لبندقيتين قال إنهما من الأدلة التي تدين ماريرو. وقالت المعارضة إن أجهزة المخابرات وضعت أسلحة في منزله خلال المداهمة.

وحذر مسؤولون أمريكيون كبار الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو مرارا من المساس بجوايدو وأفراد دائرته المقربة، لكن من غير الواضح ما هي الإجراءات التي يمكن أن يقدموا عليها.

ودعا مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون إلى الإفراج الفوري عن ماريرو.

وقال على تويتر إن أشد العقوبات لم تفرض بعد.

وكان جوايدو قد أعلن في يناير كانون الثاني تنصيب نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد بموجب الدستور وقال إن انتخابات 2018 التي أسفرت عن إعادة انتخاب مادورو مزورة. واعترفت به منذ ذلك الحين عشرات الدول الغربية رئيسا شرعيا للبلاد.

واتهم مادورو، الذي شهد اقتصاد فنزويلا في عهده انهيارا مأسويا، جوايدو بأنه دمية في يد الولايات المتحدة، وقال إنه يجب “تقديمه للعدالة” لكنه لم يصدر أمرا صريحا باعتقاله.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort