اعتقالُ عشرات المتظاهرين في مصر احتجاجاً على اتّفاقية الجزيرَتين

اعتقلتِ الشرطة المصرية اليوم الجمعة، نحو 50 ناشطاً في مختلف أنحاء البلاد، في أعقاب دعواتٍ للتظاهر احتجاجاً على تصديق البرلمان على اتّفاقيةٍ، تُنقل بموجبها تبعية جزيرتي تيران وصنافير إلى السعودية. وكان البرلمان المصري قد أقرّ الاتّفاقية الأربعاء، تمهيداً للتصديق النهائي عليها من قِبل رئيس الجمهورية.

أوقفت الشرطة المصرية عشرات الناشطين في مواجهة دعواتٍ إلى التظاهر الجمعة، احتجاجاً على قرار البرلمان المثير للجدل، الموافقة على الاتّفاق الذي ينصّ على سيادة السعودية على جزيرتي تيران وصنافير.

وتنصّ الاتّفاقية على منح السعودية السيادة على جزيرتي تيران وصنافير في البحر الأحمر عند المدخل الجنوبي لخليج العقبة، رغم معارضةٍ قوية داخل مصر. وتفتح موافقة البرلمان المصري الباب للتصديق النهائي من قِبل رئيس الجمهورية على الاتّفاقية.

وتظاهر عشرات الصحفيين الثلاثاء، ضدّ الاتّفاقية في وسط القاهرة قبل أن تفرّقهم قوات الأمن. وأثارت الاتّفاقية فور توقيع الحكومتين المصرية والسعودية عليها في نيسان/إبريل 2016، احتجاجاتٍ وتظاهراتٍ غير مسبوقة ضدّ الرئيس عبد الفتاح السيسي، قامتِ الشرطة بقمعها.

ويذكر أن في 16 كانون الثاني/يناير الماضي، أصدرتِ المحكمة الإدارية العليا حكماً باعتبار الاتفاقية “باطلة”.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort