اعتقالات لمسؤولين كبار مقربين من الأمير الأردني حمزة بن الحسين

الأمير حمزة بن الحسين

اعتقلتِ السلطاتُ الأردنيّةُ، السبت، الشريفَ حسن بن زيد، ورئيسَ الديوانِ الملكيّ السابق باسم عوض الله، ومجموعةً من مسؤولين آخرين، مقربين من الأمير حمزة بن الحسين.

وقالت وكالةُ أنباءِ الأردنِ الرسميّةُ “بترا” إن الاعتقالاتِ جاءت لأسباب أمنيّة بعد متابعة حثيثة وإن التحقيقً جار في القضية، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وبحسب صحيفة واشنطن بوست فإنه تم وضع الأمير حمزة بن حسين، وهو الأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني، تحت قيود في قصره بعمانَ ، مشيرةً إلى استمرار التحقيق في مؤامرة مزعومة للإطاحة بالملك عبد الله الثاني.

وأضافت الصحيفة أن ضباطَ الجيشِ أبلغوا حمزةَ باحتجازه في قصره، وأن هذهِ الخطوة جاءت في أعقاب اكتشاف ما وصفه مسؤولو القصر بـ”مؤامرة معقدة وبعيدة المدى تضم على الأقل أحدَ أفراد العائلة المالكة وكذلك زعماء القبائل وأعضاء المؤسسة الأمنية في البلاد”.

قد يعجبك ايضا