اعتصام أمام مقر الأمم المتحدة في قامشلي للمطالبة بحظر جوي شمال وشرق سوريا

تنديداً بالهجماتِ التركية المتواصلة ضدَّ المدن والقرى الآمنة في شمال وشرق سوريا، نظّمت الأحزابُ والقوى السياسية في المنطقة، اعتصاماً أمامَ مقرّ الأمم المتحدة في مدينة قامشلي، شدَّدت خلالَه على ضرورةِ اتخاذِ موقفٍ دوليٍّ رادع للتهديداتِ التركية، يشمل فرضَ حظرٍ جويٍّ لحمايةِ المدنيين.

ممثلو الأحزاب السياسيّة في شمال وشرق سوريا وجّهوا خلال اعتصامِهم رسالةً للأمين العامِّ للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، أعربوا خلالها عن قلقِهم واستنكارِهم للتهديدات التي أطلقها النظامُ التركيُّ بشنِّ هجومٍ جديد، محذّرين من تداعياتِ ذلك على حالةِ الاستقرار والسلمِ الأهلي في المنطقة.

الأحزابُ السياسيّةُ دعت كذلك خلال رسالتِها الأممَ المتحدة، للعبِ دور الراعي والضامنِ للتوصّل إلى حلِّ كافّةِ القضايا الخلافية مع أنقرة، عبر الحوار والطرق السلميّة، في وقتٍ أكد المشاركون أهميّةَ الحظرِ الجويّ لحماية المدنيين، وتجنّب عودةِ تنظيم داعش الإرهابي.

مطالباتٌ ومناشداتٌ متواصلة يوجّهها سكانُ شمال وشرق سوريا، للمجتمع الدولي، لِلَجمِ النظامِ التركي ووقف اعتداءاتِه المستمرّة بحقِّ المدنيين وحالة الأمن والاستقرار التي تنعمُ بها منطقةٌ دفعت مكوّناتُها ثمناً باهظاً لدحرِ تنظيم داعش الإرهابي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort