اعترافات سفير داعش بتركيا: كنت سألتقي أردوغان بالتنسيق مع المخابرات التركية

 

من المغرب إلى إسطنبول ثم عبر الحدود التركية إلى سوريا، رحلة ميسرة للمدعو أبو منصور المغربي، في مهمة تتلخص بضمان استمرار تدفق الدواعش الأجانب على سوريا عبر تركيا، وبالتنسيق مع المخابرات التركية.

هي اعترافات قيادي بداعش محتجز حاليا بالعراق كشف عنها موقع “هوم لاند سيكيورتي توداي” الأمريكي، الذي نقل عنه أن التنظيم كلفه بوظيفة مسؤول استقبال قرب الحدود على الجانب السوري.

واعترف أبو منصور المغربي بأن مفاوضات داعش وتركيا كانت تجري إما في سوريا أو في تركيا أو بالقرب من البوابات الرسمية. كما كشف عن لقاء كان من المقرر أن يجمعه بأردوغان عام 2016 بعد أن طُلب منه المجيء لأنقرة.

سفير داعش بتركيا: يوجد دواعش بتركيا وعقدت اتفاقات كثيرة مع المخابرات التركية

وبحسب المغربي فإنه يوجد دواعش يعيشون في تركيا، أفراد وجماعات، مشيرا إلى أن الدواعش الأجانب كانوا يأتون من شمال إفريقيا وأوروبا ومناطق أخرى. وبيّن أنه أشرف على استقبال الدواعش في البداية، وبعدها صار أميرا ثم دبلوماسيا يمثل داعش في تركيا، مؤكدا أنه عقد العديد من الاتفاقيات والاجتماعات المباشرة مع المخابرات والجيش التركيين.

سفير داعش بتركيا: أردوغان يطمح للسيطرة على الشمال السوري حتى الموصل بالعراق

ووفقا لموقع “هوم لاند سيكيورتي توداي” فإن أبو منصور على ما يبدو كان يجتمع مع مسؤولين رفيعي المستوى، أبلغوه أن أردوغان كان يطمح بالسيطرة على كل الشمال السوري حتى الموصل في العراق. مؤكدا تكامل المصالح مع تركيا وأن الأبواب كانت مفتوحة لدخول الجرحى الدواعش دون السؤال عن الهويات.

سفير داعش بتركيا: نجل الرئيس التركي أصبح ثرياً بسبب نفط داعش

وفيما يتعلق ببيع النفط، يعترف أبو منصور أن معظم النفط السوري كان يذهب إلى تركيا، وكميات صغيرة إلى نظام الأسد. ويضيف أن نجل الرئيس التركي أصبح ثريا بسبب نفط داعش.

وفي رده على سؤال بشأن المفاوضات من أجل إطلاق سراح الدبلوماسيين والعمال الأتراك بعد سيطرة داعش على الموصل أوضح أبو منصور أنه تم التفاوض في سوريا، وتم إطلاق سراح حوالي 500 سجين داعشي من تركيا وعادوا إلى التنظيم، مقابل الإفراج عن موظفي القنصلية التركية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort