اعتداءات النظام التركي على الإقليم وأحلام أردوغان العثمانية

قلب الحقائق وتزييفها أصبح نهجاً يسير عليه رئيس النظام التركي رجب أردوغان؛ خدمة لمشروعه التوسعي ولإحياء الأمجاد المزعومة للدولة العثمانية.

 

المحلل السياسي ومدير وكالة أنباء النخيل العراقية محمد علي الحكيم، أفاد في تصريحات لقناة اليوم، أن النظام التركي يحلم بعودة تركيا التي كانت تحتل مساحات واسعة في المنطقة، مستشهداً بعدوانه على العراق وتدخله في سوريا وليبيا، وتمدده في دول الخليج وإرسال قواته إلى قطر.
ولكن هذه المخططات لن تنجح بحسب الحكيم، الذي أوضح أن الشعب العراقي الذي توحّد في مواجهة داعش واستطاع الانتصار عليه، سوف يُفشِل المخططات الخبيثة للنظام التركي، مشيراً إلى خروج العراقيين في مظاهرات أمام السفارة التركية في بغداد احتجاجاً على العدوان الأخير.

وإذا كان النظام التركي يعوّل على هشاشة الأوضاع في العراق فإن رهاناته هذه المرة خاسرة، لأن الشعب العراقي بكل مكوناته قد توحّد لمواجهة هذا العدوان، ولن ينسى العراقيون أن عناصر داعش كانوا يتدربون في تركيا ويتم تسليحهم وإرسالهم إلى العراق، كما أوضح الحكيم.

ولتركيا تاريخ طويل من الاحتلال وقضم الأراضي، ويبدو أن هذه الأحلام ما زالت تدغدغ عقول قادة النظام الحالي، الذين لا يخفون نواياهم بضمِّ مناطق من سوريا والعراق وحتى اليونان وقبرص وغيرها، بحسب ما يسمى الميثاق الملي.

قد يعجبك ايضا