اشتداد المعارك بين الجيش الفلبيني و “داعش”

اشتدت المعارك، اليوم، بين الجيش الفلبيني وعناصر تابعة لتنظيم داعش الإرهابي، في مدينة “ماراوي” جنوب البلاد.

حيث نفّذ الجيش الفلبيني غاراتٍ جويّة على مواقع لهؤلاء العناصر لاستعادة السيطرة الكاملة على البلاد، ممّا أدّى لارتفاع الخسائر البشرية فيها إلى مائة قتيل،  بالإضافة إلى أكثر من 70 ألف نازحٍ فرّوا منها من أصل سكّانها البالغ عددهم 200 ألف نسمة.

وقال الناطق باسم الجيش الفلبيني، اللواء “ريستيتوتو باديلا”، “إن الجيش نفّذ ضرباتٍ جويّة دقيقة تهدف إلى تدمير أهداف محدّدة لحماية الجنود، وتسهيل مهمّتهم ضدّ تنظيم داعش وتسعى لمنع وقوع خسائر جانبية”.

ولمنع تسلّل التنظيم إلى مناطق أخرى في البلاد فرضت السلطات الفلبينية حظراً للتجوال في مناطق من المدينة ليلاً، وبحسب مصادر أمنية، أن مسلحين من داعش دخلوا المدينة بمحاولةٍ لمؤازرة القيادي المتشدّد إسنيلون هابيلون.

وفي سياقٍ مّتصل، أكّدت قوى الأمن الفلبينية، أن استماتة عناصر داعش في القتال بالمدينة، ترجّح فرضية استمرار وجود هابيلون فيها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort