اشتباكات في ريف القنيطرة بين قوات الحكومة ومسلحين محليين

شهدت بلدة ممتنة بريف محافظة القنيطرة جنوبي سوريا اشتباكاتٍ عنيفةً بين قوّات الحكومة السورية ومسلّحين محليِّينَ من أبناء البلدة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنّ الاشتباكات جاءت على خلفية عمليّات الدهم والاعتقالات من قبل “الأمن العسكري” لرجالِ وشبانِ بلدة ممتنة، وتسليمهم إلى فرع “سعسع” في ريف دمشق.

وتأتي الاشتباكات الأخيرة بعد أسبوعٍ واحدٍ من استهداف مسلّحين مجهولين بالأسلحة الرشاشة دوريةً تابعةً للقوّات الحكوميّة بأطراف بلدة جبا في ريف القنيطرة.

وتشهد مدن الجنوب السوري ومن بينها القنيطرة انفلاتاً أمنياً واغتيالاتٍ متكررةً رغم سريان ما يعرف باتّفاق التسوية والمصالحات برعاية روسية بين كلٍّ من الحكومة السورية والفصائل المسلّحة هناك.

قد يعجبك ايضا