اشتباكات غزة..استمرار التصعيد وارتفاع عدد القتلى من الجانبين

اشتباكات حدودية متصاعدة يشهدها قطاع غزة منذ يومين، بدأت شرارتها عند إطلاق قناص فلسطيني النار على قوات إسرائيلية عبر الحدود، أسفرت عن إصابة جنديين إسرائيليين.

الضربات المتتالية من قبل الطرفين بالصواريخ قتلت ثلاثة مدنيين على الأقل في إسرائيل، في حين قتلت الضربات الإسرائيلية 24 فلسطينيا بينهم مسلحون. كما خلفت الضربات عشرات الجرحى بحسب ما نقل مراسلنا عن مصادر صحية بقطاع غزة.

وكان قد قُتل في وقت سابق الأحد 4 أفراد من عائلة واحدة في قصف إسرائيلي استهدف بيتهم في بلدة بيت لاهيا، وفقا لما أعلنه المتحدث بإسم وزارة الصحة في القطاع الذي أضاف أن نساءً وأطفال سقطوا في الضربات الإسرائيلية الأخيرة.

يأتي هذا فيما أمر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، القوات الإسرائيلية بمواصلة الضربات المكثفة ضد حركة حماس وحركة الجهاد.

في حين أعلنت غرفة العمليات المشتركة للفصائل الفلسطينية في القطاع، مواصلة قصفها للمستوطنات الإسرائيلية، حتى تلتزم إسرائيل بوقف الغارات وتخفيف الحصار على حد قولها.

هذا وقال الجيش الإسرائيلي إن أكثر من 600 صاروخ ومقذوفات أخرى، أطلقت على مدن وقرى بجنوب إسرائيل منذ يوم الجمعة، اعترض نظام القبة الحديدية أكثر من 150 منها. وأضاف الجيش أنه هاجم نحو 260 هدفا تابعا لحركات النشطاء الفلسطينيين في غزة.

مقتل قيادي في حماس بضربة إسرائيلية

وفي ضربة منفصلة وصفت بأنها ضربة موجهة قتل الجيش الإسرائيلي حامد أحمد عبد الخضري القيادي بحماس. وقال الجيش إنه كان مسؤولا عن نقل الأموال من إيران إلى الفصائل المسلحة في غزة. وأكدت حماس مقتل الخضري.

وقال مبعوث من الأمم المتحدة إن المنظمة تعمل مع مصر على محاولة إنهاء القتال، وإعادة العمل بالهدنة مجدداً.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort