الفصائل المعارضة تجدّد الاشتباكات فيما بينها في الغوطة الشرقية

دارت اشتباكات عنيفة ظهر اليوم الأثنين، بين فصيل ما يسمى ب “جيش الإسلام” وفصائل “المعارضة السورية ” في بلدتي “بيت سوى والأشعري” بالغوطة الشرقيّة بريف دمشق.

حيث دخل جيش الإسلام البلدتين في محاولة منه للسيطرة عليهما، كما أنّه استخدم سيارات الإسعاف ليدخل مدينة «حمورية» بالغوطة الشرقيّة بريف دمشق، «مستغلّاً عدم إيقاف الحواجز الأمنية سيارات الإسعاف وتفتيشها»، بحسب ما أفاد ناشطون.

يشار الى أنّ العديد من المدنيين قتلوا خلال المعارك الدائرة في الغوطة الشرقية، منذ أسابيع بين جيش الإسلام من جهة، وهيئة تحرير الشام وفيلق الرحمن من جهة أخرى، وأدانت منظمات ومجالس محليّة تصرّفات جيش الإسلام في المنطقة، وطالبت “فـيلق الرحمن” و”جيش الإسلام” بوقف إطلاق نارٍ فوريّ غير مشروط والالتزام به، مهدّدين بتنفيذ إضراب  شامل فـي كامل أرجاء الغوطة الشرقية، اعتباراً من صباح غد الثلاثاء، في حال استمرار الاقتتال.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort