اشتباكات عنيفة بين الجيش والدعم السريع حول سلاح الإشارة بالخرطوم بحري

دارت اشتباكات عنيفة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، حيث شنت الأخيرة هجوماً كبيراً على سلاح الإشارة المقابل للقيادة العامة للجيش على الضفة الأخرى للنيل الأزرق لليوم الثاني على التوالي من ثلاثة محاور بمدينة الخرطوم بحري.
وذكر شهود لوكالة أنباء العالم العربي أن الجيش السوداني شن ضرباتٍ مدفعيةً عنيفةً من مواقعه بمنطقة وادي سيدنا العسكرية شمال أم درمان على تمركزات وتجمعات قوات الدعم بمدينة الخرطوم بحري.

وفي غضون ذلك، عاد الهدوء إلى مدينة سنار في جنوب شرق البلاد بعد معارك هي الأعنف من نوعها دارت يوم الأربعاء بين الجيش وقوات الدعم السريع في منطقة جبل موية بغرب سنار.

وتحاول قوات الدعم السريع السيطرة على منطقة جبل موية لقطع الإمداد عن ولاية النيل الأبيض وسط البلاد، بعد سيطرتها على ولاية الجزيرة في ديسمبر كانون الأول الماضي.

قد يعجبك ايضا