اشتباكات عنيفة بعدة مناطق من ريف دمشق بين النظام والفصائل المعارضة

أفاد المرصد السوري لحقوق الأنسان أن قوات النظام السوري مدعومة بالميلشيات الموالية له واصلت اليوم هجومها على محاور عدة في ريف دمشق وسط تصدي فصائل المعارضة المسلحة.

حيث اندلعت اشتباكات عنيفة بين “جيش الإسلام” المدعوم سعودياً من جهة و “النظام” من جهة أخرى بمحاور عدة في منطقة حوش الظواهرة، دون تمكن الأخير من إحراز أية تقدم.

في حين قصفت قوات النظام بثلاثة صواريخ مناطق في بلدة الشيفونية الواقعة بغوطة دمشق الشرقية، الأمر الذي أدى لإصابة ثلاثة مدنيين بجراح.

وفي سياق موازٍ، جدّد النظام وبإسناد جوي من طيرانه الحربي محاولاتها لتحقيق تقدم في محيط منطقة عين ترما وأطراف حي جوبر الخاضعان لسيطرة فيلق الرحمن المدعوم قطريا، إلإ أن التحصينات الدفاعية للأخير منعت النظام من التقدم في المناطق المذكورة.

تأتي محاولات النظام للتقدم في الريف الدمشقي وسط تكبده خسائر بشرية وعسكرية كببيرة كان أخرها منذ يومين بكمين نفذه فيلق الرحمن قتل على أثره ما يقارب 54 عنصراً للنظام بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

قد يعجبك ايضا