اشتباكات بين مجموعتين إرهابيتين بريف رأس العين المحتلة

اندلاعُ الاشتباكاتِ بينَ الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي على المسروقات بات مشهداً يومياً يروِّعُ المدنيِّين في المناطقِ السوريةِ المحتلةِ.

مصادر خاصة لقناة اليوم قالت، إنّ اشتباكاتٍ قويةً اندلعت بين مجموعتَينِ من فصيل الحمزات الإرهابي في بلدة تل حلف بريف راس العين المحتلة، انشقت إحداها عن الفصيل بسبب خلافاتٍ على المسروقات والموارد من البلدة.

المصادر أكّدت، أنّ المجموعتين اشتبكتا بالأسلحة الثقيلة والرشاشة، ما أدى لإصابة عددٍ من عناصر المجموعتين وحالةِ هلعٍ ورعبٍ بين المدنيين في البلدة.

فصيل الحمزات الإرهابي كان قد سرق في وقتٍ سابقٍ مولدة الكهرباء الوحيدة التي تغذي بلدة تل حلف بالمياه في الرابع والعشرين من كانون الأول ديسمبر الجاري، ما حرم المئات من أهالي البلدة من مياه الشرب.

عشيرة الغراجنة العربية تتوعد السلطان مراد بعد مقتل أحد أبنائها

وعلى صعيدٍ متّصل، توعّدت عشيرة الغراجنة العربية فصيل السلطان مراد الإرهابي التابع للاحتلال التركي بالثأر لمقتل أحد أبنائها قبل أيامٍ على أيدي أحد عناصر الفصيل.

وأمهلت العشيرة على لسان أحد شيوخها خلال اجتماعٍ لها، فصيل السلطان مراد خمسةَ أيّامٍ لتسليم القاتل، متوعدةً بالردِّ إذ ما انتهت المدّة المحددة.
الإرهابيون يختطفون 30 مدنياً من رأس العين المحتلة خلال يومين

في غضون ذلك، نفَّذ فصيل السلطان مراد الإرهابي حملةَ دهمٍ عشوائيةً لمنازلِ المدنيِّينَ في مدينة رأس العين المحتلة، اختطف خلالها ثلاثين مدنياً خلال يومين، واقتادتهم إلى جهةٍ مجهولة، بحجةِ عدم التعاملِ معهم أو مدِّهم بالمعلوماتِ الاستخباراتية.

قد يعجبك ايضا