اشتباكات بين قوات الحكومة السورية وعناصر “التسويات” بريف درعا

شهد ريف درعا الغربي اشتباكاتٍ قويةً بالأسلحةِ الثقيلةِ بينَ عناصرَ من الفرقةِ الرابعة التابعةِ لقوّاتِ الحكومةِ السورية، وعناصر سابقين بالفصائل المسلحة ممن أجروا ما يعرف بالتسويات مع قوات الحكومة.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأنّ الاشتباكات اندلعت بين الطرفَين في مدينة طفس بريف درعا الغربي، على خلفية هجومٍ للفرقة الرابعة على مقرٍّ لقياديٍّ سابقٍ في فصيل فجر الإسلام.

وبحسب المرصد، فقد طالبت الفرقة الرابعة بتسليم الأسلحة الثقيلة التي تملكها الفصائل في طفس، وترحيل الشخصيات المطلوبة التي رفضت إجراء التسويات إلى شمالي سوريا، مقابل عدم اقتحام المدينة.

قد يعجبك ايضا