اشتباكات بين قوات الحكومة السورية والفصائل الإرهابية بمحيط عين عيسى

قصفٌ شبه يومي تشهده ناحية عين عيسى الواقعة على الطريق الدولي إم فور، ليتطور هذه المرة إلى اشتباكٍ بين قوّات الحكومة السورية من جهة، والفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال من جهةٍ أخرى.

مراسل قناة اليوم قال، إنَّ اشتباكاتٍ قويةً بالأسلحة الثقيلة اندلعت على أطراف صوامع الشركراك بريف ناحية عين عيسى الشرقي وعلى أطراف الطريق الدولي إم فور، بين قوات الحكومة السورية من جهة والفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي من جهةٍ أخرى.

الاشتباكات وبحَسَبِ مراسلنا، اندلعت بعد قصفٍ بالمدفعية الثقيلة نفّذته قواعد الاحتلال التركي المنتشرة بمحيط الناحية منذ ساعات الصباح على مواقع لقوات الحكومة في محيط الصوامع، دون معلوماتٍ عن خسائرَ بشريّة.

وتشهد ناحية عين عيسى ومحيطها قصفاً شبه يومي منذ قرابة ثلاثة أشهر، تصدت له قوات سوريا الديمقراطية بقوّة، فيما تلتزم القوات الروسية وقوات الحكومة السورية الصمت تجاه تلك الهجمات.
اشتباكات بين مجموعات للفصائل الإرهابية في رأس العين المحتلة

في غضون ذلك، اندلعت اشتباكاتٌ بالأسلحة الثقيلة بين مجموعتَينِ في فِرقة الحمزات الإرهابية التابعة للاحتلال التركي بمدنية رأس العين المحتلة شمال شرق سوريا.

مصادر محليّة من المدينة، أفادت أنّ الاشتباكات اندلعت على خلفية اختلاف عناصر الفصيل الإرهابي على مواقع وتسليم منازل المدنيين وحواجز السيطرة، أسفرت عن وقوع خسائر بشرية في صفوفها، بالإضافة إلى حالة ذعر وخوف دبّت بين المدنيين في المدينة.

قد يعجبك ايضا