اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين قوات الحكومة السورية والفصائل المسلحة بريفي إدلب وحماة

تصعيدٌ جديد تشهده مناطق شمال غربي سوريا التي وُصفت بخفض التصعيد، والتي لا تحمل من اسمها شيئاً في ظل المناوشات اليومية بين الأطراف المتصارعة على الأرض.

قوات الحكومة السورية، قصفت مواقع للفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي في كل من قرى وبلدات بينين والفطيرة وكنصفرة بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، وتلال الكبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية، دون معلومات عن حجم الخسائر، تزامن ذلك مع تحليقٍ مكثّفٍ للطيران الروسي المسيّر في سماء المنطقة.

في المقابل قصفت الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي مواقع لقوات الحكومة المنتشرة في قرى الجيد والبحصة وجورين والرصيف بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، ومحيط الدار الكبيرة بريف إدلب الجنوبي.

حميميم تعلن فقدان طفل لحياته بقذائف صاروخية في ريف حماة
في السياق، أعلنت قاعدة حميميم الروسية بريف اللاذقية، فقدانَ طفلٍ لحياتِهِ إثرَ سقوطِ قذائفَ صاروخيّة في ريف حماة شمال غربي سوريا.

القاعدة الروسية وفي بيان، أوضحتِ أنّ هيئة تحرير الشام الإرهابية الذراع السوري لتنظيم القاعدة، أطلقتْ خمساً وعشرين قذيفةً صاروخيّة على سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، ما أدّى لفقدانِ طفلٍ لحياتِهِ، وإصابةِ تسعةِ مدنيِّينَ آخرين.

هذا وتعلن قاعدةُ حميميم الروسية بين الحين والآخر، رصدَ هجماتٍ لهيئةِ تحريرِ الشام الإرهابيّة، لكنّها لا تأتي على ذكر عمليّاتِ القصفِ التي تقوم بها الفصائل المسلّحة التابعة للاحتلال التركي في مناطقِ شمال غربي سوريا وعفرين، رغم الاشتباكاتِ اليوميّة هناك.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort