اشتباكاتٌ في البادية والائتلاف يرفض هدنة الجنوب

اندلعت اشتباكاتٌ عنيفة، مساء أمس الخميس، بين الفصائل المسلّحة وقوات النظام في “منطقة خبرة سيس” بالبادية السورية، ما أسفر عن مقتل العديد من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، حيث استهدفتِ الفصائل قوات النظام المتمركزة في منطقة أم رمم بالصواريخ وقذائف الهاون، كما قالتِ الفصائل بأنها “دمّرت دبابةً من طراز T72 تابعة للنظام في محيط بئر محروثة بصاروخٍ موجّه”.

وفي ريف حمص الشرقي، فجّر تنظيم داعش، ليلة أمس، سيّارةً مفخّخة في محيط حقل آرك، وسط اشتباكاتٍ عنيفة مع قوات النظام والميليشيات الموالية، ولم ترد أنباء عن سقوط القتلى بين صفوف الطرفين.

بينما سقطت عدّة قذائف، على قرية عين الدنانير، الخاضعة لسيطرة قوات النظام بريف حمص الشمالي، عقبه قصفٌ من قِبل قوات النظام على المنطقة، وقال المرصد السوري، بأن “الأضرار اقتصرت على الماديّة منها”.

ومن جهةٍ ثانية ذكرت وسائل إعلامٍ إيرانية، صباح اليوم، مقتل القيادي العسكري في “الحرس الثوري” الإيراني، بهرام مهرداد في البادية السورية.

وذكر موقع “خبر” الإيراني أن “مهرداد” ”الوصي على الدعوة” قُتل أثناء قيامه ”بواجبه المقدّس ضدّ التكفيريين في سوريا”، وأكّد الموقع بأنه من “أهم مؤسسي ميليشيا العهد”.

يذكر أن وسائل إعلام إيرانية قد نعت في الأيام القليلة الماضية قائد ميليشيا “فاطميون” الأفغانية، علي الجعفري، وذلك في ظلّ المعارك التي تخوضها الميليشيا المدعومة إيرانياً في البادية السورية.

وفي سياقٍ منفصل، أصدر الائتلاف الوطني السوري المدعوم تركياً بياناً صحفياً أعرب فيه عن رفضه “الاتفاق الروسي- الأمريكي – الأردني من أجل وقف الأعمال القتالية في الجنوب السوري”، في موقفٍ يبدو أنه رثاءٌ بلغة الدولة الداعمة لهم.

ankara escort çankaya escort