استهداف متبادل بين قوات الحكومة السورية والفصائل المسلحة

أجواء القصف والاستهداف المتبادل بات مشهداً يومياً في مناطق ريف إدلب، بين قوات الحكومة السورية من جهة والفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي من جهة أخرى.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أوضح أن قوات الحكومة السورية جددت قصفها البري على مواقع الفصائل المسلحة، في بلدة بليون ومحيط كنصفرة بجبل الزاوية في ريف إدلب.

كما أصاب القصف الصاروخي من جانب قوات الحكومة السورية مدنيين كانوا يعملون بقطاف الزيتون في بلدة البارة بمنطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب، ما أسفر عن إصابة ستّةِ أشخاص بينهم امرأة بجروح خطيرة.

وكانت القوات الحكومية قد قصفت في وقت سابق، كلاً من البارّة وكنصفرة وسفوهن بمنطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ومنطقة السرمانية بريف حماة الشمالي الغربي، ومناطق جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.

بدورها قصفت الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي تجمعات قوات الحكومة السورية وحلفائها في مدينة كفرنبل ومحيط قرية حزارين بريف إدلب.

من جهة أخرى، قصفت هيئة تحرير الشام الإرهابية الذارع السوري لتنظيم القاعدة، مواقع قوات الحكومة في منطقتي سراقب ومعرة النعمان بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

قد يعجبك ايضا