استهداف قاعدة عسكرية تضم قوات أمريكية في مطار بغداد الدولي

ضمن سلسلة وقائع متشابهة وقعت في الأسابيع الأخيرة ضدّ القوّات الأمريكية المتواجدة في العراق، سقطت ثلاثة صواريخ في قاعدة عسكرية بمطار بغداد تتمركز فيها قوّات عراقية وأخرى أمريكية.

وبحسب مصدر أمني فإنّ مجهولين أطلقوا الصواريخ الثلاثة من منطقة “حي الفرات” القريبة من مطار بغداد مؤكداً أنّ الصواريخ سقطت في الجزء الجنوبي من المطار قرب قاعدة فكتوريا التي تتمركز بها قوات أمريكية، مما أسفر عن إصابة عسكري عراقي بجروح.

المصدر أضاف أنّ أحد الصواريخ سقط بالقرب من مهبط الطائرات، دون أن يحدّد إنْ كان المهبطُ مدنياً أم عسكرياً، مشيراً إلى أنّ الطيران الأمريكي حلّق بكثافة فوق قاعدة فكتوريا، كما أُطلِقَت صفارات الإنذار بعد الهجوم الصاروخي.

في حين قالت خليّة الإعلام الأمني العراقية إن ثلاثة صواريخ سقطت على محيط مطار بغداد الدولي، حيث سقط الصاروخ الأول قرب سجن الكرخ المركزي، والثاني سقط قرب أكاديمية جهاز مكافحة الإرهاب، مؤكدةً عدم تسجيل أية خسائر بشرية.

وتزايدت وتيرة الهجمات ضدّ القوّات الأمريكية المتواجدة في العراق، وسط عدم إعلان أيّة جهة مسؤوليتها عنها، إلّا أن واشنطن تتّهم فصائل عراقية مسلّحة مقرّبة من النظام الإيراني بالوقوف وراء تلك الهجمات التي تستهدف قواتها ومقارها الدبلوماسية في العراق والقواعد العسكرية.

قد يعجبك ايضا