استهداف السفارة الأمريكية بالمنطقة الخضراء في العاصمة بغداد

بعد هدوء دام نحو شهرين، تجدد القصف الصاروخي على المنطقة الخضراء، التي تضم مقرات حكومية وبعثات دبلوماسية وسفارات أجنبية في بغداد، إضافة إلى استهداف قواعد عسكرية تستضيف قوات التحالف الدولي، وأرتال تنقل معدات لوجستية.

خلية الإعلام الأمني بالجيش العراقي أفادت بسقوط عدة صواريخ كاتيوشا، في محيط السفارة الأمريكية بالمنطقة الخضراء، مؤكدةً أن منظومة الدفاع الجوي “سيرام” التابعة للسفارة اسقطت صاروخين في الجو.

الخلية أوضحت أن ثلاثة صواريخ سقطت على مجمع سكني قرب مبنى السفارة، فيما أصاب صاروخ شقة سكنية، وسقط الخامس ضمن كراج المجمع ضمن المنطقة، بينما تطايرت شظايا القصف صوب محيط منطقة الجادرية.

الجيش العراقي أكد أنه تم الاستهداف من منطقة الطمر الصحي ضمن معسكر الرشيد، والذي يعتبر مركزاً لإطلاق صواريخ الكاتيوشا، جنوب شرقي بغداد، والمحاذي لمداخل منطقتي الكرادة والجادرية، مشيراً إلى عدم وقوع خسائر بشرية.

إصابة شخص في انفجار عبوة ناسفة برتل للتحالف الدولي
وفي سياق متصل أعلن مصدر أمني عراقي عن إصابة عنصر حماية في شركة أمنية بانفجار عبوة ناسفة، استهدفت رتلاً للدعم اللوجستي التابع للتحالف الدولي، إضافة إلى تضرر سيارتين من الرتل، على طريق الناصرية جنوبي العراق.

وأعلنت الفصائل المسلحة في الحادي عشر من تشرين الأول/ أكتوبر عن هدنة؛ لوقف استهداف قوات التحالف الدولي، لإتمام عملية الانسحاب الكامل من العراق، قبل أن تعلن إلغاء تلك الهدنة واستئناف عملياتها.

قد يعجبك ايضا