استهدافات متبادلة بين قوات النظام والفصائل المسلحة بريف اللاذقية

لا يعرف الهدوء سبيلاً إلى المنطقة العازلة شمال غربي سوريا، فالتصعيد العسكري العنيف يتواصل رغم ما أُعلن عنه من هدنة مؤخراً لمدة اثنتين وسبعين ساعة.

اشتباكات بوتيرة متفاوتة العنف دارت بين قوات النظام والفصائل المسلحة، على محور الكبانة بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، ترافقت مع قصف واستهدافات مكثفة ومتبادلة بين الطرفين.

بالتزامن، ردّت قوات النظام السوري بقصف مدفعي على مواقع هيئة تحرير الشام الإرهابية في ريف حلب الشمالي الغربي، عقب إطلاق الأخيرة عدة قذائف على مواقعها في حي الخالدية وساحة القلعجي بحي شارع النيل في مدينة حلب.

ريف حلب الشمالي شهد هو الآخر تصعيداً في الاشتباكات بين قوات النظام وعناصر الهيئة الإرهابية، حيث أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل سبعة من عناصر الهيئة وعددٍ من عناصر النظام خلال الاشتباكات التي دارت بين الطرفين هناك.

الاشتباكات العنيفة بين الطرفين، ترافقت مع قصف بري مكثف لقوات النظام على مناطق متفرقة في ريف حماة الشمالي والشمالي الغربي ومناطق أخرى في بلدات وقرى القصابية والهبيط بريف إدلب الجنوبي، وكفر عويد بأطراف جبل الزاوية ومحور الراشدين جنوب غرب حلب.

المرصد السوري ذكر أن مناطق أخرى طالتها قذائف النظام السوري كبلدة كفرزيتا وقرية الأربعين بالريف الشمالي لحماة، بينما سُمع دوي انفجارات بين الحين والآخر ضمن محاور التماس في ريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي، ناجمة عن استهدافات متبادلة بالقذائف المدفعية بين قوات النظام والفصائل المسلحة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort