اليونان: استنجاد بالاتحاد الأوروبي لتوزيعٍ عادلٍ للمهاجرين

دعوةٌ جديدة من اليونان للاتحاد الأوروبي لتوزيع عبئ المهاجرين بشكلٍ أكثر عدلاً مُعبِّرةً بذلك عن مخاوفها العميقة من الزيادة الكبيرة في أعداد الواصلين إلى الجزر اليونانية في الأسابيع الأخيرة.

نائب الوزير لحماية المواطنين جورجيوس كوموتساكوس قال إنه ومنذ 7 يوليو لم يمرَّ يومٌ دون وصول لاجئين جُدُد، وأن العدد الإجمالي للاجئين والمهاجرين الذين وصلوا إلى خمس جزر على بحر إيجة القريبة من تركيا تجاوز 20 ألفاً ما يُشكِّل هذا زيادةً بنسبة 17% في الأسابيع الأخيرة.

وأوضح الوزير أنَّ جزيرة ليسبوس التي تُعدُّ المرفأ الرئيسيَّ للواصلين خلال أزمة المهاجرين في 2015، شهدت زيادةً بنسبة 44% في نفس الفترة من العام الماضي، وأنَّ مُهرِّبي البشر فتحوا مَمرَّاً جديداً شمال شرق اليونان بالقرب من الحدود مع تركيا.

الوزير قال إن اليونان دولة على الخط الأمامي وتُشكِّلُ جزءً من الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي فإن مسألة تدفُّق اللاجئين صعبة للغاية على حدِّ تعبيره، وأنَّ اليونان استنفدَ طاقاته ويتطلَّع إلى التعاون الفعَّال مع المفوضية الأوروبية والدول الأعضاء، داعيًا إلى التطبيق الناجح للاتفاق الذي توصَّلت له تركيا والاتحاد الأوروبي في 2016 لخفض عدد القادمين من بحر إيجه، مُعرباً عن أمله في التوصل إلى اتّفاقٍ لاصلاح نظام اللجوء في أوروبا على أساس التضامن الحقيقي والملموس.

وكانت مصادر أمنيَّةٌ يونانيَّة قد أفادت أن فِرقَ خَفرِ السواحل ضَبطت قاربًا مطَّاطيَّاً يحمل على متنهِ 75 مهاجراً بينهم 32 طفلاً كانوا يُحاولون التَّسلُّل إلى إحدى الجزر اليونانية بِطُرُقٍ غير شرعية أغلبهم سوريون.
.

قد يعجبك ايضا