استمرار المعارك وتحرير 40% من مدينة الرقة

تشهد خمسة أحياءٍ في مدينة الرقة اشتباكاتٍ عنيفة منذ ليلة أمس، حيث تحتدم المواجهات بأحياء البريد القادسية والدرعية في الرقة من الجهة الغربية للمدينة، مع تقدّم مقاتلي ومقاتلات غرفة عمليات غضب الفرات في عمق حي الدرعية والبريد.

وإلى ذلك تمكّنت قوات سوريا الديمقراطية من الدخول إلى أطراف حي الروضة بعد تمكّنها من تحرير حي البتاني المحاذي وحي الرميلة بالكامل، بينما لا تزال الاشتباكات على أشدّها في الجهة الشرقية لحي الرقة القديم والروضة، فيما تواردت أنباء تؤكّد مقتل 9 عناصر لداعش، بالإضافة الى استيلاء مقاتلي الديمقراطي على كميّةٍ من الأسلحة والعتاد.

وتستمر عمليات التمشيط التي تقوم بها قوات الديمقراطي لتأمين حيي البريد والقادسية في غرب المدينة، بينما يعتمد داعش على العمليات الانتحارية والعربات المفخّخة والقنّاصين لوقف تقدّم قوات الديمقراطية.

كما تُجري فرق الهندسة عمليات تنظيفٍ للنقاط المحرّرة من الألغام والعبوات الناسفة التي خلّفها داعش قبل انهياره، وعثر المقاتلون على مصنعٍ للألغام في حي الدرعية، يحوي على كميّاتٍ هائلة من المواد المتفجّرة، كان التنظيم يستخدمها في صناعة المفخّخات.

من جهتها أعلنت قوات سوريا الديمقراطية عن “استشهاد 4 من مقاتليها وإصابة 3 آخرين بجروحٍ طفيفة خلال المعارك داخل المدينة”.

إنسانياً، استطاع عددٌ كبير من المدنيين العالقين داخل المدينة العبور إلى المناطق الآمنة في الأرياف المحيطة، حيث صرّح المرصد السوري لحقوق الإنسان في بريطانيا، بأن “مئات المدنيين معظمهم من النساء والأطفال استطاعوا خلال الأيام الأربعة الفائتة الوصول إلى مناطق الديمقراطي”.

وأعلنت سوريا الديمقراطية، التي تتلقّى مساندةً دولية في “المعركة الكبرى” لتحرير مدينة الرقة من تنظيم داعش، بأنها استطاعت تحرير نحو 38% من المدينة خلال 40 يوماً من المعركة.

ankara escort çankaya escort