استمرار المظاهرات في عموم مدن إيران احتجاجاً على رفع الأسعار

من غرب البلاد إلى وسطها وجنوبها، لم تهدأ المظاهرات الاحتجاجية على رفع أسعار السلع الغذائية، في إيران إذ تواصلت ليل الجمعة في عددٍ من المدن والبلدات في وسط البلاد وجنوبها، بحسب ما أفاد به ناشطون إيرانيون.

الناشطون أفادوا بإنّ التظاهرات المندِّدة بسياسة الحكومة، رفعت من سقف شعاراتها الرافضة لنظام ولاية الفقيه في البلاد كما حصل في مدينة أصفهان.

وامتدت التظاهرات بحسب الناشطين، مساءً إلى مدنٍ أخرى كأردبيل شمال غربي البلاد، ورشت في الشمال، وإيرانشهر جنوب شرق البلاد، لافتين إلى أنّ المحتجين أحرقوا مقراً للباسيج في منطقة جليجه بمحافظة جهر محال، جنوب غرب البلاد.

أما أكبر الاحتجاجات الشعبية فكانت في مدينة دزفول في إقليم الأحواز ذي الغالبية العربية والغني بالنفط جنوب غربي البلاد، حيث فرقت قوات الشرطة بالقوة نحو ثلاثمئة شخص، واعتقلت خمسة عشر من المحتجين.

وبحسب إفادات لوكالة رويترز، فإنّ الشرطة الإيرانية عمدت إلى صدّ الاحتجاجات، وإطلاق النار على المحتجين في مدينة لورستان غرب البلاد واعتقال أكثر من عشرين محتجاً.

هذه وانطلقت الاحتجاجات الشعبية في إيران بعد خفض الحكومة الدعم على القمح المستورد، ورفع الأسعار بنسبة ثلاثمئة في المئة لمجموعة من السلع الغذائية الأساسية.

وتعاني إيران بحسب بعض التقديرات الدولية من معدل تضخم وصل لمستوى أربعين في المئة، كما يعيش أكثر من نصف سكان البلاد البالغ عددهم قرابة ثمانين مليون نسمة تحت خط الفقر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort