استمرار المظاهرات الرافضة للحرب في عدة مدن روسية

تداعيات الحرب في أوكرانيا انتقلت إلى الداخل الروسي، حيث شهدت عدد من المدن الروسية مظاهرات رافضة للحرب من قبل المئات من المتظاهرين مرددين شعارات “لا للحرب”، بحسب منظمة “اوفيد- اينفو الحقوقية.

المنظمة التي تتعقب الاعتقالات السياسية في روسيا، أوضحت أنّ الشرطة الروسية هاجمت المظاهرات واعتقلت نحو أربعمئة شخص في ست وعشرين مدنية روسية، بينهم أكثر من مئتين في العاصمة موسكو، وقرابة مئة شخص في سانت بطرسبرغ.

ووفقا لتقارير إعلامية، فإنّ الشرطة الروسية احتجزت بشكل عشوائي أشخاصًا كانوا يمرون بالقرب من المظاهرات التي انطلقت ليلة الجمعة عندما نزل الآلاف إلى الشوارع في أنحاء البلاد.

وبحسب الصحفية الروسية يلينا تشيرنينكو، فإنّ الحكومة تسعى للانتقام من الصحفيين والفنانين الذين وجهوا انتقادات شديدة بسبب الهجوم على أوكرانيا.

تشيرنينكو، أشارت إلى أنّها طُردت من تجمع وزارة الخارجية بسبب خطاب مفتوح يدين الهجوم على أوكرانيا وقع عليه ما يقرب من ثلاثمئة مراسل.

وألغت القناة الأولى الروسية برنامجا كان سيستضيف الممثل الكوميدي الشهير إيفان أورغانت، الذي ندد بالهجوم، بدعوى “استبدال البرامج الترفيهية بالأخبار بسبب الوضع الراهن”.

كما أعلنت وكالة الاتصالات الحكومية الروسية ومراقبة الإنترنت عن “قيود جزئية” على الوصول إلى فيسبوك ردًا على المنصة التي تحد من حسابات العديد من وسائل الإعلام المدعومة من الكرملين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort