استمرار القصف الهمجي على عفرين والشهباء

شنَّ اليوم جيش الاحتلال التركي وميليشياته “درع الفرات” قصفاً بعشرات قذائف الهاون والمدفعية على قرية عين “دقنة” وبلدة “تل رفعت” ومحيطها في منطقة الشهباء, بالتزامن مع قصف على قرية “بينة” بناحية “شيراوا” بريف عفرين.
واستهدف، مساء الأمس، قصف الاحتلال المتمركز في اعزاز على قرية “جلبر وباصلة” بعشرات القذائف، ووقوع أكثر من 5 قذائف هاون في محيط مخيم روبار بناحية شيراوا، وفيما تعرضت قرية عين دقنة وقرى وبلدات تل رفعت وحربل وشيخ عيسى والعلقمية لقصفٍ مدفعي مكثف من قبل ميليشيا الاحتلال المتمركزين في كلجبرين ومارع.
وبحسب مصادر محلية، أنَّ القصف التركي أسفر عن خسائر مادية في منازل وممتلكات المدنيين، دون ورود أنباء عن وجود إصابات.
من جهتها تصدت قوّات سوريا الديمقراطية للقصف، وعلى إثرها اندلعت اشتباكات بين الطرفين، أسفرت عن تكبد خسائر كبيرة بعتاد جيش الاحتلال التركي وميليشياته.
وكانت وحدات حماية الشعب قد وجّهت ،أمس السبت، نداءً إنسانياً للمرة الثانية لأهالي قتلى ميليشيا “درع الفرات” في معركة عين دقنة قبل نحو عشرة أيام، دعتهم فيه إلى تسلّم جثث أبنائهم من منطقة عفرين بعد أن سلمتها الوحدات إلى منظمة الهلال الأحمر الكردي لإعادتها إلى ذويهم بدون مفاوضات مع الميليشيات، متهمة المخابرات التركية بمنع الأهالي من الوصول إلى عفرين لتسلم الجثث، بحسب ما ذكرته وحدات حماية الشعب.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort