استمرار القصف الجوي العنيف على إدلب لليوم السابع على التوالي

يصعّد الطيران الروسي وطيران النظام من قصفهم لمدن وبلدات ريف إدلب، لليوم السابع على التوالي، حيث طال القصف الصاروخي بلدة، بداما، بريف مدينة جسر الشغور، ولقي 4 أشخاص حتفهم، بينهم سيدة وأصيب آخرون بجروح جرّاء تنفيذ طائرات حربية غارات استهدفت قرية الشيخ سنديان، كما ونفذت طائرات حربية أكثر من 4 غارات على بلدة سراقب والأتوستراد الدولي بمحيطها، وتعرضت بلدة “الدانا” لقصف مماثل أدى لمقتل 5 مدنيين من عائلة واحدة وجرح آخرين.

وأدت غارات من طيران الروسي، قصفت خلالها قريتي عين الزرقا والقنيطرة غرب مدينة إدلب، الى فقدان مدنيين لحياتهم وإصابة العشرات بجروح متفاوتة الخطورة.

وفي غضون ذلك، شن الطيران الروسي قصفاً بالقنابل العنقودية على بلدة معرة حرمة في ريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن إصابة مدنيين بجروح متوسطة، كما وطال القصف مدن وبلدات “التمانعة ومعرشورين وسرمين وحزارين ومعرزيتا وأم الصير”، واقتصرت الخسائر على الأضرار المادية فقط.

قد يعجبك ايضا