استمرار الاشتباكات في مدينة عدن ومقتل شخص من المارة

اندلعت اشتباكات في مدينة عدن بين قوات المجلس الانتقالي الجنوبي والحرس الرئاسي لليوم الثاني على التوالي مما أدى لمقتل شخص واحد على الأقل

وقالت مصادر في المدينة إن شخصا لقي حتفه عن طريق الخطأ أثناء مروره في المكان مع تصاعد القتال مجددا، فيما سمع إطلاق نار وأسلحة ثقيلة ليلا، في المنطقة القريبة من القصر الرئاسي.

هذا وذكر مسؤولان يمنيان لوكالة رويترز إن تعزيزات سعودية تضم قوات ومركبات وصلت الخميس، لسد الفراغ في مناطق تخليها الإمارات الداعمة للمجلس الانتقالي الجنوبي، الذي يدعو إلى انفصال الجنوب اليمني.

وشهد الأربعاء، مقتل وجرح أكثر من عشرة أشخاص عندما اندلعت اشتباكات بالقرب من القصر الرئاسي في عدن، حيث اتهم الانفصاليون حزبا سياسيا متحالفا مع الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتواطؤ في هجوم على جنود تابعين لهم.