استمرار الاشتباكات في ريف دمشق رغم الاتفاق الإيراني التركي

دارت اشتباكاتٌ عنيفة بين قوات النظام والفصائل المسلّحة في قرية عين ترما بالغوطة الشرقية في ريف دمشق، وذلك بالتزامن مع شنّ الطيران تسع غاراتٍ جوية على القرية.

كما أودى القصف المتبادل بين الطرفين إلى وقوع عددٍ من الإصابات في صفوف المدنيين، وذلك نتيجة استهداف الطرفين للمباني السكنية.

فيما أفاد نشطاء أن طيران النظام نفّذ غاراتٍ جوية على جرود القلمون الغربي ومدينة دوما، وهجوماً بالمدرّعات على بلدة حوش نصري بريف دمشق الشرقي.

ويأتي هذا رغم أن الغوطة الشرقية ضمن مناطق “خفض التصعيد” التي تم الاتفاق عليها بين إيران وتركيا في محادثات أستانا، إلّا أن الغوطة تشهد اشتباكاتٍ عنيفة بين قوات النظام والفصائل المسلحة.

وفي حماة، قتل تسعة مدنيين، وأصيب آخرون بضربةٍ جوية، على قرية الجابرية الشرقية، التابعة لناحية عقيربات والخاضعة لسيطرة تنظيم “داعش” في ريف حماة الشرقي.

ankara escort çankaya escort