استقالة رئيس الوزراء الأردني إثر احتجاجات وتكليف وزير التربية الحالي بتشكيل حكومة جديدة

نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر حكومية فضلت عدم الكشف عن هويتها ان رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي قدم استقالته بعد ظهر يوم الاثنين للملك عبد الله خلال استقباله له بقصر الحسينية في عمان، وذلك في محاولةٍ لامتصاصِ الغضبِ الشعبي على قانون ضريبة الدخل الجديد، والسياسة الاقتصادية المتبعة بشكل عام، وتم تكليف عمر الرزاز بتشكيل الحكومة الجديدة
والرزاز اقتصادي يشغل منصب وزير التربية والتعليم منذ كانون الثاني 2017 كما سبق ان عمل مديرا عاما في البنك الدولي في واشنطن وبيروت
وأشارت مصادر مطلعة إلى بوادر تراجعٍ عن رفع الضرائب، وسط ارتفاع أصوات أغلبية أعضاء مجلس النواب للمطالبة بسحب التعديلات على الضرائب وإعادة الدعم على مادة الخبز، التي تعد أحد السلع الغذائية الرئيسية للفقراء في البلاد.

هذا وتواصلت الاحتجاجات ضد قرارات الحكومة، حيث خرج الأردنيون في شوارع العاصمة عمان ومناطق أخرى في المملكة في استمرار للتظاهرات التي بدأت يوم السبت بعد أن رفض الملقي سحب مشروع قانون يرفع الضرائب، فيما قال مدير الأمن العام الأردني فاضل الحمود في مؤتمر صحفي إن قوات الأمن ألقت القبض على 60 شخصا بتهمة انتهاك القانون خلال الاحتجاجات، مضيفا أن 42 من أفراد قوات الأمن أصيبوا، لكن الاحتجاجات بقيت تحت السيطرة حسب تعبيره.
وكانت الحكومة الأردنية اتخذت إجراءات، خلال السنوات الثلاث الماضية، استجابة لتوجيهات صندوق النقد الدولي الذي يطالب بإصلاحات اقتصادية، تمكنها من الحصول على قروض جديدة، في ظل أزمة اقتصادية متفاقمة، وتراكم الديون على المملكة

قد يعجبك ايضا