استفزازات جديدة للنظام التركي في البحر المتوسط وتحذير يوناني

بعد هدوءٍ نسبيٍّ للتوتر المتفاقم بين تركيا واليونان في الأشهر الأخيرة، بسبب خلافات على تقاسم حقول الغاز الضخمة في شرق المتوسط، عادَ النظام التركي لإشعالِ أزمةِ التوتّر مع أثينا من جديد، بعدما أصدر إنذارين جديدين لإجراءِ مناوراتٍ عسكرية في شمال وشرق بحر إيجه.

في المقابل حذَّرتِ اليونان تركيا من مناورات في شمال شرق بحر إيجة، داعيةً الأخيرةَ إلى الامتناعِ عن الأعمال الاستفزازية والتصريحاتِ والإجراءات الأحادية تُجاهها.

وتطمعُ تركيا في القيام بتدريبات عسكرية في مناطق واسعة بالبحر المتوسط، وتدّعي أن أثينا تضعُ بعضَ الجزر اليونانية المنزوعة السلاحِ عقبةً أمامَ تحقيق أهدافها العسكرية.

وفرضَ الاتّحادُ الأوروبيُّ في 10 كانون الأول ديسمبر، عقوباتٍ على النظام التركي لسلوكه غير القانونيِّ والعدائي في البحر المتوسط تُجاه كُلٍّ من اليونان وقبرص.

كما أعطى القادةُ الأوروبيون تفويضاً لوزير خارجية الاتحاد جوزيب بوريل لكي يُقدِّمَ لهم تقريراً في موعد أقصاه آذار مارس 2021 حولَ تطور الوضع، وأن يقترحَ إذا لَزِمَ الأمرُ، توسيعًا للعقوبات لتشملَ أسماءَ شخصيات أو شركاتٍ جديدةً، لتضييقِ الخناق تدريجًا على تركيا.

قد يعجبك ايضا