استغلال وتحرش جنسي من قبل موظفين للمنظمات الإنسانية في مخيمٍ للأرامل بإدلب

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بتعرض العديد من النسوة في مخيم الأرامل بريف إدلب الشمالي، للاستغلال والتحرش الجنسي من قبل بعض العاملين والموظفين في المجال الإغاثي ضمن المنظمات الإنسانية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يستغل فيها موظفو المنظمات الإنسانية الواقع المعيشي السيء للسيدات الأرامل الموجودات ضمن المخيمات العشوائية.

ووثق المرصد خمس حالات تحرش خلال الفترة الممتدة ما بين شهر نيسان/ أبريل من العام الفائت 2020 وحتى شهر نيسان / أبريل من العام الجاري.

وغالباً ما يتم التستر على حالات التحرش والاستغلال الجنسي وتبقى طي الكتمان خوفاً من نظرة المجتمع.

قد يعجبك ايضا