استعدادات ألمانيا للحكم على ضابطين سوريين بتهمة ارتكابهما جرائم حرب

تستعد محكمة ألمانية للحكم على ضابطين سوريين في أول قضية جرائم لقوات الحكومة السورية، بعد مرور عقدٍ على بداية الأزمة في سوريا.
وذكرت صحيفة الإندبندنت البريطانية، أن المدّعين الألمان في مدينة كوبلنز، رفعوا قضيةً ضد الضابط السابق في المخابرات السورية أنور رسلان، وال وضابط آخر يدعى إياد الغريب.

وأضافت الصحيفة البريطانية، أن تُهماً وُجِّهت للضابطين منها الإشراف والمشاركة في قتل وتعذيب معارضين للحكومة السورية داخل مراكز الاحتجاز في الفرع مئتين وواحد وخمسين سيء الصيت.

وكان وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، قد قال في تشرين الثاني نوفمبر الماضي، إن الإفلات من العقاب يجب أن ينتهي، وأن الجناة يجب أن يُقدموا إلى العدالة.

قد يعجبك ايضا