استطلاع يكشف خسارة أردوغان في الانتخابات الرئاسية القادمة بتركيا

مع اقتراب موعد الانتخابات العامة والرئاسية في تركيا، يستمر رئيس النظام التركي رجب أردوغان بفقدان مزيد من شعبيته، حيث ترجح معظم استطلاعات الرأي خسارته وخسارة حزبه الحاكم في تلك الانتخابات المقررة في حزيران/ يونيو عام ألفين وثلاثة وعشرين.

استطلاع جديد أجرته شركة متروبول للأبحاث كشف أن أردوغان سيخسر أمام منافسيه في الجولة الثانية بالانتخابات الرئاسية، مشيرةً إلى أنه لا يستطيع الحصول على أكثر من أربعين بالمئة من الأصوات.

وبحسب الاستطلاع الذي شمل ستة وعشرين مدينة، فإن أي منافس لأردوغان من أحزاب المعارضة، سيحصل على خمسين بالمئة من الأصوات في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، بدعم من أصوات حزب الشعوب الديمقراطي.

استطلاع يكشف أن 5 أحزاب فقط قادرة على تجاوز العتبة الانتخابية

هذا، ووفقاً لنتائج الاستطلاع لن تتمكن سوى خمسة أحزاب سياسية من تجاوز العتبة الانتخابية المطلوبة لدخول البرلمان، بينها حزب الشعوب الديمقراطي، حيث حصل تحالف حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية على تسع وثلاثين بالمئة من الأصوات، فيما حصل تحالف أحزاب المعارضة الستة، على اثنين وأربعين بالمئة، ما يعني عدم قدرة التحالفين على تشكيل الأغلبية، دون حزب الشعوب الديمقراطي الذي حصل على أكثر من اثني عشر بالمئة.

وكشفت نتائج استطلاع سابق أجرته شركة ميتروبول الشهر الماضي، أن نسبة التأييد لحزب الشعوب الديمقراطي ارتفعت إلى اثني عشر فاصلة ثلاثة في المئة، في حين تراجعت أحزاب أخرى بينها حزب الحركة القومية، في حين كشف استطلاع آخر أجرته مؤسسة “يونيلم” أن ستة وخمسين بالمئة من الناخبين لن يصوتوا لأردوغان.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort