استطلاع للرأي في تركيا يكشف تراجع شعبية أردوغان

تراجعٌ كبيرٌ في شعبيةِ رئيس النظام التركي رجب أردوغان، الذي تسببت سياساتُهُ الخارجيةِ والداخليةِ في دخول البلاد بأزمةٍ اقتصاديةٍ خانقةٍ، وذلك بحسب استطلاع جديد للرأي.

الاستطلاعُ الذي أجرته شركةُ “ميتروبول” أظهر أن أكثر من أربعةٍ وخمسين بالمئة من الناخبين لا يوافقون على الطريقةِ التي يؤدي بها أردوغان مهامَهُ.

وفقًا للمسح فإن نحو تسعةٍ وثلاثين بالمئة من الناخبين الذين اُستطلعت آراءَهُمْ، قالوا إنهم وافقوا على الطريقة التي يتولى بها أردوغان مهامَهُ، بينما قال أكثرُ من أربعةٍ وخمسين بالمئة إنهم لا يوافقون، فيما اختار الباقون عدمَ الإجابةِ.

بخجلي يعترض على إجراء انتخابات مبكرة في البلاد

على صعيدٍ آخر، أعرب دولت بخجلي رئيسُ حزبِ الحركة القومية، حليفِ حزب العدالة والتنمية الحاكم، عن معارضتِهِ لإجراء انتخابات مبكرة، قائلاً إن الانتخاباتِ الرئاسيةَ والبرلمانيةَ القادمةَ سوف تُجرى بموعدها في يونيو/ حزيران ألفين وثلاثة وعشرين.

كما هدّد بخجلي أحزابَ المعارضةِ من تنظيم التظاهرات، زاعماً أن الاحتجاجاتِ ضد رئيس النظام والحزب الحاكم، حيلةٌ ومؤامرةٌ تديرها أيادٍ خارجيةٌ.

والأربعاء، اعتقل النظامُ التركي العشراتِ من المحتجين في إسطنبول، الذين اعترضوا على موجة الغلاء في البلاد وطالبوا برحيلِ أردوغان وحزبه الحاكم.

وشهدتِ العديدُ من المدنِ التركية تظاهراتٍ غاضبةً تندد بالغلاءِ وانهيارِ العملةِ، بعد ارتفاع سعر صرف الدولار إلى أكثر من ثلاث عشرة ليرةً تركيةً.

قد يعجبك ايضا