استطلاع: سياسة أردوغان في البلاد تدفع لتآكل شعبيته

السياسات التعسفية والقمعية التي يمارسها رئيس النظام التركي رجب أردوغان، بحق مختلف فئات الشعب من سياسيين وإعلاميين وحقوقيين وغيرهم، سببت استياءً لدى المجتمع التركي ما أدى لتهاوي شعبيته بشكل ملحوظ، بحسب استطلاع للرأي أجرته شركة متربول التركية.

نتيجة الاستطلاع كشفت أن 47,8 في المئة من المشاركين يرفضون طريقة نظام أردوغان في إدارة البلاد مقابل 46في المئة موافقين، إضافة إلى أن 9,9 في المئة من المؤيدين لحزب العدالة والتنمية و28,3في المئة من مؤيدي حزب الحركة القومية الحليف للتنمية، لا يقبلون بأردوغان رئيساً للبلاد، بحسب الاستطلاع نفسه.

وكشفت استطلاعات للرأي أجرتها شركات أبحاث تركية خلال الفترة القليلة الماضية عن تهاوي شعبية أردوغان وحزب العدالة والتنمية الحاكم، على خلفية فشلهم في إدارة البلاد وعدم قدرتهم على إخراجها من الأزمات المختلفة التي تعصف بها.

هذا ويرى مراقبون أن هناك الكثير من المؤشرات التي قد تجعل تركيا تتجه في أي وقت لإجراء انتخابات مبكرة قبل موعدها المقرر في عام 2023 في خطوة قد ترسم نهاية أردوغان وحزبه في تركيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort